التسويق لشركتك الناشئة بنجاح

Pitching your Startup

إن التسويق لشركتك الناشئة للمستثمرين المحتملين قد يبدو وكأنه مهمة شاقة، فغالباً ما يكون من الصعب أن تعرف من أين تبدأ، ولكن مع التخطيط والدراسة المتأنية، يمكنك التأكد من أن فكرتك تصل إلى الأشخاص المناسبين. قبل أن تذهب لمقابلة المستثمرين، يمكنك التفكير في الخمس نصائح التالية لمعرفة ما إذا كانت هناك طرق لتعزيز موقفك.

هل العرض قصير؟

إن أول شيء يجب عليك التأكد منه عند الاستعداد لتقديم عرضك للمستثمرين هو ما إذا كان قصير بما فيه الكفاية. ربما يكون لديك الكثير لتقوله، ولكن المستثمرون المحتملون لا يكونوا دائماً مهتمين بقصتك. يجب أن يكون عرضك شيق ومثير للاهتمام، ولكنه يجب أيضاً أن يُظهر مدى ربحيته. إن جعل عرضك مقتضب، ولكن ليس روبوتياً، سيكون أفضل لك، لا سيما إذا كنت لست الوحيد الذي يحاول إقناع المستثمرين في ذلك اليوم.

هل فكرت في جميع الأسئلة؟

عند التسويق لشركتك الناشئة، يجب أن تعرف إجابات جميع الأسئلة الأكثر إلحاحاً. تخفق العديد من الشركات الناشئة في تخطي مرحلة العروض لأن أصحابها فشلوا في إعطاء إجابة معقولة وعقلانية للأسئلة المهمة.

اسال نفسك:
• من هو عميلك؟
• ما الذي يجعل منتجك فريد من نوعه؟
• هل يمكن تقليد منتجك؟
• ما هي المشكلة التي يحلها منتجك في السوق الخاص به؟
• ما هي فرص التسويق؟
• هل هناك مجال للربحية والتوسع؟

قد لا يكون لديك إجابة لكل سؤال يطرحه المستثمرون، ولكن التأكد أن لديك إجابة قصيرة وسهلة الفهم يضمن لك أن يكون عرضك أكثر سلاسة وأكثر نجاحاً.

هل تعرف المستثمرين؟
ما مدى معرفتك بالمستثمرين الذين تقدم عرض شركتك الناشئة لهم؟ قد يكونوا رواد في مجالك الحالي أو ربما حتى مستثمرين من مجالات أخرى يرغبون في التوسع المحتمل في مجالات غير مجالاتهم. أياً كانوا، سوف تساعدك معرفة هوية المستثمرين الذين ترغب في تقديم عرضك لهم، والسبب في اختيارهم، على صقل أفكارك بشكل أكثر فعالية، مما يوفر لك الوقت وحتى المال.

من أعلى إلى أسفل أو من أسفل إلى أعلى؟

بعد معرفة المستثمرين، فإنه من المستحسن أيضاً أن تفكر في النهج الذي ستسلكه أثناء تقديم عرضك. إن طريقة الأعلى إلى أسفل تتضمن التسويق لشركتك الناشئة كفرصة، بدلاً من التحدث عن المنتج أولاً، وتسمح لك هذه الطريقة بجذب المستثمرين المحتملين عن طريق الربحية وحجم السوق أولاً، ثم التحدث بعد ذلك

عن العملاء والمنتج.

أما طريقة الأسفل إلى أعلى فهي، كما تتوقع، على العكس من الطريقة الأولى. يسمح لك هذا النمط من العروض ببناء قصة حول منتجك لجذب أحد المستثمرين أثناء إلهامهم ليروا كيف يمكن لمنتجك أن ينجح على أرض الواقع. وبمجرد الحصول على اهتمامهم، يمكنك الانتقال إلى التحدث عن المشترين وتسويق المنتج.

إذن أي طريقة هي الأفضل؟ إن كلا الطريقتين تبدوان ناجحتين، ولكن العرض من الأعلى إلى أسفل يعتبر أكثر ملاءمة للمستثمرين ذوي الدوافع المالية، في حين أن العرض من الأسفل إلى أعلى يميل إلى جذب مستثمري المرحلة المبكرة بشكل أكبر. لذلك، بينما يمكن لكلا الطريقتين أن تضمنا نجاحك، تعتبر الطريقة الأخيرة أكثر ملاءمة للشركات الناشئة.

ما هي خطتك المستقبلية؟

وأخيراً يجب عليك التأكد من مصير منتجك في المستقبل. اسأل نفسك كيف سيغير منتجك السوق وكيف يمكنه الاستمرار في زيادة أرباحك وأرباح المستثمرين على المدى الطويل؟ إن التركيز على الوقت الحالي مهم، ولكن بدون خطة للنمو، لن تكون قادر على عرض شركتك الناشئة بنجاح. يرغب المستثمرون في معرفة مستقبل المنتج ليعرفوا أنهم سيكونوا قادرين على كسب المال من ورائه في خلال خمسة أو عشرة أو حتى عشرين عاماً من الآن.